عن اتجاه

لا تُشترى، ولا تباع

شبابيّة، نقدية، تحرّرية 

اتجاه منصّة سياسية وثقافية واجتماعية، نقدية. ومبادرةً فلسطينيّة تطوعيّة مستقّلة لا تتبع لأحد. تصدر اتجاه بشكلٍ إلكرتوني وصدرت في جريدةٍ مطبوعةٍ مُنذ عام 2016 بشكلٍ شهري. استقلالية اتجاه، لا تعني حيادها، فهي مُتجهةٌ صوب الحلقات الهامشية في الجنوب العالمي، وتسعى نحو إعلامٍ تحرري، تقدّميّ، يعنى بفلسطين، والسعي العربيّ للتحرّر، والاستقلال. 

تسعى إلى مناقشة وتأطير الأحداث والتجارب، السياسيّة والاجتماعيّة والاقتصادية التي تؤثر على الناس في جغرافيّات الاضطهاد. مشتبكةً مع الواقع وما به من جدل، وطارحةً القضايا للنقاش والأخذ والرد. ساعيةً لإعادة النقاش السياسي للناس.

تنشر اتجاه موادًا ذات الطابع الصحفي التي تحمل بعدًا تحليليًا، ويتاح نشر كافة الأشكال الصحفية، سواء تقرير، أو قصة صحفية، أو مقابلة، في موضوعات سياسية بحيث تتناول أحداثًا راهنة ومستجدة، أو أخرى مستمرة منذ وقت طويل ومؤثرة. كما نعنى بالاقتصاد والسلطة والاحتلال وأثرهم على حياة الناس، بالإضافة للجوانب الاجتماعية، ونفهمها كلها على أساس تقاطع الموضوعات وغياب الحدود الواضحة بينها. كما تتيح وتركز اتجاه على فتح المجال للتعبير عن قضايا وإشكاليات الحركة الطلابية الفلسطينية في كافة أماكن تواجدها.